منتديات مسجد حمزة بن عبد المطلب عين آزال
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي





منتديات مسجد حمزة بن عبد المطلب عين آزال

اهلا وسهلا انت مسجل للدخول بأسم {زائر}. آخر زيارة لك الأربعاء ديسمبر 31, 1969. لديك4مشاركة.

 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

منتديات مسجد حمزة ابن عبد المطلب عين ازال ترحب بكل اعضائها وزوارها الكرام





شاطر | 
 

 شرح حديث المسيء صلاته ارجع فصل فإنك لم تصل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amine
المدير



عدد المساهمات: 188
تاريخ التسجيل: 05/03/2010

مُساهمةموضوع: شرح حديث المسيء صلاته ارجع فصل فإنك لم تصل   الجمعة أبريل 23, 2010 12:33 pm


ثبت في الصحيحين
عن أبي هريرة رضي الله عنه: { أن رجلاً دخل المسجد ورسول الله جالس فيه فرد
عليه السلام، ثم قال له: ارجع فصل فإنك لم تصل. فرجع فصلى كما صلى، ثم جاء
فسلم علي النبي فرد عليه السلام ثم قال: ارجع فصل فإنك لم تصل، فرجع فصلى
كما صلى، ثم جاء فسلم على النبي فرد عليه السلام، وقال: ارجع فصل فإنك لم
تصل ثلاث مرات، فقال في الثالثة: والذي بعثك بالحق يا رسول الله ما أحسن
غيره فعلمني. فقال : إذا قمت إلى الصلاة فكبر، ثم اقرأ ما تيسر معك من
القرآن، ثم اركع حتى تطمئن راكعاً، ثم ارفع حتى تعتدل قائماً، ثم اسجد حتى
تطمئن ساجداً، ثم اجلس حتى تطمئن جالساً، ثم اسجد حتى تطمئن ساجداً، وافعل
ذلك في صلاتك كلها }.


شرح حديث المسيء صلاته
قال القعنبي : عن سعيد بن أبي
سعيد المقبري
عن أبي هريرة رضي الله عنه، وقال في آخره: (فإذا فعلت هذا فقد تمت صلاتك، وما
انتقصت من هذا شيئاً فإنما انتقصته من صلاتك، وقال فيه: إذا قمت إلى
الصلاة فأسبغ الوضوء) ]. هذا الحديث مشهور باسم (حديث المسيء صلاته) وهو أن
النبي صلى الله عليه وسلم دخل المسجد فجاء رجل فدخل المسجد وصلى، وفي بعض
الروايات أنه صلى ركعتين، وهذا يدل على أنها نافلة، وقال بعض أهل العلم:
إنها تحية المسجد، فجاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فسلم عليه فرد عليه
السلام وقال: [ (ارجع فصل فإنك لم تصل) ] فرجع وصلى ثم جاء وسلم على الرسول
صلى الله عليه وسلم فرد عليه السلام وقال: [ (ارجع فصل فإنك لم تصل) ]، ثم
رجع وصلى ثم جاء وسلم على الرسول صلى الله عليه وسلم فقال: [ (ارجع فصل
فإنك لم تصل) ] فقال: [ والذي بعثك بالحق لا أحسن غير هذا فعلمني ]، فعلمه
الرسول صلى الله عليه وسلم الأمور التي لابد منها في الصلاة، أو الأمور
التي رأى أنه أخل بها في صلاته، وغالبها أفعال وفيها أقوال وهي القراءة،
ولكن الغالب فيها أنها أفعال: ركوع وسجود وقيام بعد الركوع وجلوس بين
السجدتين.. وهكذا.

فائدة تكراره للصلاة عدة
مرات

[center]


هذا الرجل لما جاء وصلى والنبي صلى
الله عليه وسلم ينظر إليه ثم قال له: [ (ارجع فصل) ] لم يقل: علمني، أو: لا
أحسن غير هذا فعلمني، وإنما أراد أن يرجع ويصلي حتى يتحقق من حسن صلاته أو
عدم حسنها، فرجع وصلى مثل ما صلى فقال له: [ (ارجع فصل فإنك لم تصل) ]
ولما قال في الثالثة: [ إني لا أحسن غير هذا فعلمني ] علمه الرسول صلى الله
عليه وسلم، فيكون عدم تعليم النبي صلى الله عليه وسلم إياه في أول مرة إما
للتحقق، أو أنه يريد منه أن يقول: إنه لا يحسن غير ذلك، ولكنه كرر ذلك
ثلاث مرات، ولا شك في أن هذا الفعل وهذا الترداد ثم بعد ذلك كونه يقول:
علمني ثم يعلمه، لا شك أن ذلك فيه تثبيت لتلك الكيفية التي يعلمه إياها
رسول الله صلى الله عليه وسلم في نفسه، وأنه سوف يعرفها تماماً مادام أنه
قد حصل هذا الجهد وحصل هذا التكرار والترداد منه، فلا شك في أنه بعد ذلك
سيحصل منه استيعاب لما يعلمه إياه رسول الله صلوات الله وسلامه وبركاته
عليه. والحديث يدل على أن الإنسان إذا ذهب ولو لم يختف ثم جاء فإنه يكرر
السلام، فلو ذهب إلى مكان ولو لم يختف عن صاحبه فإنه يسلم إذا رجع؛ لأن ذلك
الصحابي جاء وسلم مراراً، كلما ذهب وجاء والرسول ينظر إليه وينظر إلى
صلاته يأتي ويسلم، والرسول صلى الله عليه وسلم يرد عليه السلام صلوات الله
وسلامه وبركاته عليه.




وجوب التكبير للدخول في الصلاة وأنه لا يجزئ
غيره



فلما ذكر الرجل أنه لا يعرف غير وقال:
[ والذي بعثك بالحق لا أحسن غير هذا ]، علمه الرسول صلى الله عليه وسلم،
فقال له: [ (إذا قمت إلى الصلاة فكبر) ]، أي: إذا أردت الدخول في الصلاة
وقمت لتدخل في الصلاة فكبر؛ لأن هذا التكبير هو للدخول في الصلاة، وهو يدل
على أن التكبير هو مفتاح الصلاة أو هو للدخول في الصلاة، وأنه لا يجوز غير
ذلك؛ لأنه لو جاز أن يأتي بغير ذلك لعلمه النبي صلى الله عليه وسلم، أو
لقال: فكبر أو ائت بأي لفظ يدل على التعظيم، وإنما قال: [ (فكبر) ]، وهديه
صلى الله عليه وسلم أنه كان يكبر، وقال: (تحريمها التكبير، وتحليلها
التسليم)، والنصوص في هذا كثيرة، وكلها تدل على أن الدخول في الصلاة يكون
بالتكبير ولا يكون بغير ذلك؛ لأنه لو أجزأ شيء غير ذلك لعلمه النبي صلى
الله عليه وسلم إياه، ولفعله رسول الله عليه الصلاة والسلام، ولما قصر
تحريم الصلاة على أنه يكون بالتكبير دل على أن التكبير أمر لابد منه في
الدخول في الصلاة.



حكم قراءة الفاتحة في الصلاة


قوله: [ (ثم اقرأ ما تيسر معك من
القرآن) ]. بعض العلماء يستدل بهذا على عدم لزوم الفاتحة، وأن الفاتحة ليست
بلازمة، بل يقرأ الإنسان ما تيسر، لكنه جاء في بعض الروايات: (ثم أقرأ
الفاتحة وما تيسر)، وجاء في بعض الأحاديث: (لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة
الكتاب)، فقوله: [ (ما تيسر) ] مجملٌ جاء بيانه وتفسيره في السنة، مثلما
جاء تفسير قوله تعالى: فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ [البقرة:196] حيث جاء مطلقاً في هدي
التمتع، لكنه فسر بأنه ذبح شاة، وهي أقل ما يجزئ، وإن ذبح أكثر من ذلك صح
وجاز، فجاء بيان هذا الذي استيسر في السنة، وهنا هذا اللفظ المجمل جاء
تفسيره في السنة، وأنه لابد من قراءة الفاتحة، ثم يقرأ شيئاً معها، وقد جاء
في بعض الأحاديث: (اقرأ الفاتحة وما تيسر).



وجوب الطمأنينة في الركوع
والرفع منه والسجود والرفع منه



قوله: [ (ثم اركع حتى تطمئن راكعا) ].
أي: بعد ذلك يركع، والركوع لابد منه، ولابد من الاطمئنان فيه؛ لأنه قال: [
(حتى تطمئن راكعاً) ]، فلا يكفي أن يهوي ثم يرفع فيكون كالغراب الذي ينقر
الأرض. قوله: [ (ثم ارفع حتى تعتدل قائما) ]. أي: حتى تطمئن قائماً وتكون
معتدلاً في القيام، فتكون ساجداً من قيام لا ساجداً من حال بين القيام
والركوع، فلابد من القيام ولابد من الاطمئنان، وقد مر بنا عن النبي صلى
الله عليه وسلم أنه كان يطيل القيام بعد الركوع، يقول
أنس : (حتى نقول: قد أوهم). قوله: [ (ثم اسجد حتى تطمئن ساجدا) ].
أي أنه يسجد ويستقر ويطمئن في سجوده، ولا يهوي إلى الأرض ثم يرفع كهيئة
الطير الذي ينقر ليأخذ الشيء الذي يأكله من الأرض ثم يرفع. قوله: [ (ثم
اجلس حتى تطمئن جالسا) ]. يعني: ثم اجلس بين السجدتين حتى تطمئن جالساً،
فلابد من الاطمئنان. قوله: [ (ثم افعل ذلك في صلاتك كلها) ]. أي: في جميع
الركعات، فقد ذكر طريقة القيام والركوع والاعتدال من الركوع والسجود
والاعتدال بين السجدتين، فذكر هذه الأفعال التي لابد منها في الصلاة.



شرح
رواية (فإذا فعلت هذا فقد تمت صلاتك ...)



[size=16]قوله: [ قال القعنبي : عن سعيد بن أبي
سعيد المقبري
عن أبي هريرة رضي الله عنه، وقال في آخره: [ ( فإذا فعلت هذا فقد تمت صلاتك،
وما انتقصت من هذا شيئاً فإنما انتقصته من صلاتك) ]. الرواية السابقة جاءت
عن
سعيد بن أبي
سعيد
عن أبيه، وهذه عن سعيد بن أبي
سعيد
عن أبي هريرة بدون واسطة أبيه، ولا إشكال في ذلك؛ لأن سعيد بن أبي
سعيد
يروي عن أبي هريرة ويروي عن أبيه عن أبي هريرة . قوله: [ (فإذا فعلت هذا فقد تمت صلاتك، وما انتقصت من هذا
شيئاً فإنما انتقصته من صلاتك) ] يعني: إنك إذا أتيت بهذه الهيئة كانت
الصلاة مجزئة، وإذا انتقصت من ذلك فإنه ينتقص من صلاتك، لكن إذا كانت
بالهيئة التي هي السرعة كنقر الغراب ونقر الطائر فإن الصلاة لا تصح، وأما
الواجب الذي لابد منه فهو الذي تجزئ معه الصلاة، وما زاد على ذلك فهو من
النوافل ومن الأمور المستحبة التي يثاب فاعلها ولا يعاقب تاركها. قوله: [
وقال فيه: (إذا قمت إلى الصلاة فأسبغ الوضوء) ]. أي: إذا أردت القيام فأسبغ
الوضوء، مثل قوله سبحانه وتعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا
قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ [المائدة:6] أي: إذا أردتم القيام، وإسباغ
الوضوء شيء لابد منه، وهو أن يغسل المرء مرة واحدة يُجري فيها الماء على
الأعضاء التي يجب غسلها، وأما الإسباغ المستحب الذي ليس بواجب فهو كونه
يغسل مرتين أو ثلاث مرات؛ لأن هذه من الأمور المستحبة، وأما تعميم الماء
ووصوله إلى الأعضاء وإن لم يحصل الدلك فهو القدر المجزئ الذي يكفي، وما زاد
على ذلك فهو من باب الاستحباب.
[/size]
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://masdjid.ahlamontada.com
 

شرح حديث المسيء صلاته ارجع فصل فإنك لم تصل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مسجد حمزة بن عبد المطلب عين آزال  ::  :: -
المواضيع الأخيرة
» قصة غريبة واقعية تدل على عضمة الله
الجمعة أغسطس 23, 2013 11:50 am من طرف amina

» عش العظمة في لحظتك هذه
السبت أغسطس 17, 2013 1:17 pm من طرف ندى الريحان

» انظر الى لطف لله بك وأنت نائم
الجمعة أغسطس 16, 2013 1:36 pm من طرف ندى الريحان

» ما ســـر الخطوط التي في يدك؟
الجمعة أغسطس 16, 2013 1:29 pm من طرف ندى الريحان

» لماذا ماء العين مالح وماء الفم عذب وماء الاذن مر
الجمعة أغسطس 16, 2013 1:27 pm من طرف ندى الريحان

» الرجوله في عيون حواء
الجمعة أغسطس 16, 2013 1:25 pm من طرف ندى الريحان

» أي قلب تفضليــــــــن
الجمعة أغسطس 16, 2013 1:24 pm من طرف ندى الريحان

» 23 نقطة أساسية لفهم ادم
الجمعة أغسطس 16, 2013 1:22 pm من طرف ندى الريحان

» لتكوني اجمل فتاة في العالم ......!!!
الجمعة أغسطس 16, 2013 1:18 pm من طرف ندى الريحان

» مواقف صعبة ولكن ما الاصعب وايها تختار ..؟؟؟
الجمعة أغسطس 16, 2013 1:17 pm من طرف ندى الريحان

» ماهو اصعب شئ في هذا العالم وجاوبي بصراحة
الجمعة أغسطس 16, 2013 1:14 pm من طرف ندى الريحان

» عبرة في قصة
الجمعة أغسطس 16, 2013 1:11 pm من طرف ندى الريحان

» حـــوارٌ بـيــني وأنــــَا
الإثنين يوليو 22, 2013 12:27 pm من طرف ندى الريحان

» ......احذروا غضب الام ..
الإثنين يوليو 22, 2013 12:18 pm من طرف ندى الريحان

» اذكى طفله عربيه تهزأ بالأمريكان‎
الإثنين يوليو 22, 2013 12:10 pm من طرف ندى الريحان

» صور جديدة وغريبة 2010
الإثنين يوليو 22, 2013 12:08 pm من طرف ندى الريحان

» كوني له أربعة في جسد واحد..
الإثنين يوليو 22, 2013 12:05 pm من طرف ندى الريحان

» عضو جديد هل من ترحيب
الإثنين يوليو 30, 2012 4:55 am من طرف amine

»  اغرب حوادث السيارات في العالم
الإثنين أغسطس 01, 2011 1:59 pm من طرف amine

   
 ملاحظة: كل مايكتب في هذا المنتدى لا يعبر عن رأي إدارة الموقع أو الأعضاء بل يعبر عن رأي كاتبه فقط . .







جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ... ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى